الرؤية والاستراتيجية والرسالة

الرؤية :  

التطوير والتميز في التعليم الصيدلاني والبحث العلمي وخدمة المجتمع

الرسالة :

الرقي بالعملية التعليمية والبحثية في الكلية لأجل النهوض بالكلية لتكون أكثر مهنية بجميع اقسامها وتقدم منتج عالي الجودة يفيد الوطن ويكون جزء مهم وفعال في الفريق الطبي وذلك بالاستخدام الامثل للموارد المتاحة وبالشراكة الفعالة مع الجهات ذات العلاقة محليا وإقليميا ودوليا والقيام بالدور الخدمي والاستشاري للمجتمع.

الاستراتيجية :

  • تشكيل لجنة علمية بالكلية تتكون من أعضاء من مختلف الاقسام والتخصصات لتكون العمود الفقري للادارة والتي سوف تساعد وبشكل كبير على اتخاذ القرارات السليمة والعلمية والمدروسة ولكي تعرض عليها جميع المواضيع العلمية بالكلية.
  • إستيعاب كل اعضاء هيئة التدريس في لجان عمل مختلفة (كخلية نحل) وفقا للملفات التي ستدرسها الكلية لتحقيق أهذافها والرقي بالكلية الى اعلى المراتب.
  • إعادة النظر في كل المناهج الدراسية وتوجيهها في اتجاه مهنة الصيدلة و الاعتماد على الكتب المرجعية في كل مواد الكلية وانهاء الاعتماد على الملازم الغير محققة كمراجع للطالب.
  • الاهتمام بمتطلبات العملية التعليمية من حيث تهيئة الطالب والاستاذ وتوفير كل ما تحتاجه الكلية من وسائل ايضاح ومواد معملية واجهزة لاطلاع الطالب على كل حديث في مجالات وتخصصات الصيدلة وبالتعاون مع الجامعة والقطاعين الخاص والعام.
  • التوسع في التعليم التخصصي وخاصة الدبلومات التخصصية ومراعاة ميولات الطالب في اختيار التخصص الذي يرغب فيه وقدراته الدهنية ومهاراته التي اكتسبها خلال فترة الدراسة.
  • تحيديد اولويات وبروتوكولات البحث العلمي في مجالات العلوم الصيدلية المختلفة وربطها بالقطاعات الصحية العامة والخاصة وبالصناعة الدوائية بما يحقق اهذاف البحث العلمي الصيدلاني في حل الاشكاليات الدوائية وتأثيره على المريض وبما يرفع مستوى البحث في هذه المجالات.
  • الاهتمام بتأهيل وإعادة تأهيل العناصر الفنية والادارية والفنية المساندة لها من خلال الدورات التدريبية وورش العمل والندوات بالداخل والخارج.
  • الاهتمام بالمعامل الدراسية والبحثية من حيث التجهيزات والكيماويات والزجاجيات وغيرها من المواد اللازمة للعملية التعليمية.
  • الاهتمام بإجراءات السلامة المهنية وتطويرها بما يضمن المبدأ العام "السلامة أولا".

التحول الكامل لنظام الفصل المفتوح وتأهيل هيئة التدريس وموظفي المنظومة الخاصة بالدراسة والامتحانات بما يكفل فعالية وجودة عاليتين في تطبيق النظام.

  • التوجه الى نظام تدريس المجموعات الصغيرة والتي لا تتجاوز الخمسون طالبا في الدروس النظرية والخمسة والعشرون طالبا في الدروس العملية.
  • التركيز على نظام الحلقات الدراسية”Tutorial”. ولاسيما في الدروس العملية بما يضمن اسلوب عصف الدماغ ليكون الطالب جزءا رئيسيا في العملية وليس مجرد متلقي.
  • الحاجة إلى تفعيل ونشر الإدارة المعرفية لما له من تأثير في تطوير وتحسين الأداء الفردي والمؤسسي .
  • تطوير عملية التخطيط على كافة المستويات في الكلية لتحقيق الأهداف.

                                                                                                                      مجلس كلية الصيدلة

طرابلس في 10 أغسطس 2016م